آخر الأخبار
الرئيسية > الإفتتاحية > قناديل الخضراء (2)
قناديل الخضراء (2)

قناديل الخضراء (2)

أقول وامضي ثم أمضي…أن أجمل ما نجسده عند الصباح وفي كل صباح هي ابتسامة يانعة…تتلوها الكلمة الطيبة والتي من خلالها تكون قد غرست بين ثناياك شجرة طيبة تدرّ عليك ريحا وريحانا تجعلك وكأنك وسط حديقة من حدائق الحب تتجاى فيها كل أشكال الجمال.

أما ذاك الذي يتكلم كلاما خبيثا يكون قد دسّ بين أوصاله شجرة خبيثة …حتما سيتحمل وزرها وسيلدغ باشواكها.فعبر تاريخنا الطويل والعريق كان لنا رجال سجّل التاريخ اسماءهم بأحرف ذهبية  مكللة بالياقوت والجواهر.

فاين نحن؟ هل يمكن ان ندخل التاريخ أيضا ؟

نعم يمكن ذلك من خلال مشاركتنا جميعا في مشروع تشغيل الشباب…مشروع قناديل الخضراء.

فمن أجلك يا خضراء

عشقت البحر والأرض والسماء

عشقت هواك

وأحببت سواعد الفلاحين

وعمال المصانع وكل الصادقين

فبصدق الصادقين فيكم

نتحدى العراقيل

نبني وطنا شامخا

نبني وطنا منيع

فنحن شعب فقير

ننام على الحصير

نأكل الخبز والزيتون

ونحمد ربّا كريم

فقبل أن نمضي بين الثنايا

نهديك يا وطني

رحيق زهر الجبال

والريح والريحان

لعلّي اذا ما ترنمت باسمك

يا بلدي…

تتجدد فيك الخلايا وكل المرايا…

بقلم : محمد بن عبادة بن الحاج محمد