آخر الأخبار
الرئيسية > متفرقات > عادات وتقاليد لها تاريخ طويل: الشرمولة والحوت المالح بصفاقس
عادات وتقاليد لها تاريخ طويل: الشرمولة والحوت المالح بصفاقس

عادات وتقاليد لها تاريخ طويل: الشرمولة والحوت المالح بصفاقس

طبق الشرمولة الذي هو عبارة عن خليط من البصل والزبيب وزيت الزيتونة ويجري استهلاكه إلى جانب السمك المملح يظل من العادات الغذائية المتأصلة لدى العائلات الصفاقسية في اليوم الأول من عيد الفطر  ويعتقد سكان مدينة صفاقس أن اتباع هذا النظام الغذائي طوال الأيام الأولى التي تلي شهر رمضان على الأقل، يساعد على تطهير الأمعاء والمعدة من الغازات، وتهيئتها بصفة تدريجية لاستئناف نشاطها الهضمي العادي بعدما دأبت خلال رمضان على مواعيد  مختلفة لتناول الوجبات الغذائية.

ومن المرجح أن كلمة شرمولة هي تصحيف للكلمة الأسبانية salmuera بمعنى مستحضر من الماء والملح والتوابل يستعمل للحفاظ على اللحوم والأسماك وهي بدورها من اللاتينية القروسطية salimuria مكونة من sal (الملح) وmuria (ماء مملح).

يعتقد أنه حسب بعض المصادر القديمة من ابتكر طبق الشرمولة؛ ونسبه لأسمه تشارلز موولا ومع مرور الزمن وقع تحريف اسمه لتصبح هذه الأكلة تحمل اسم ” شرمولة” من شرمل السمك أو اللحم وكان القدامى يجففون السمك تحت أشعة الشمس ويضيفون فيه ملحا حتى لا يفسد أما الزبيب فهو من العنب الجاف يقع رحيه مرتين ثم يضيفون فيه ماء وزيتا وبصلا كثيرا وقرفة ويطبخ لفترة أيام في كل يوم ساعة حتى يحمر ويصبح لونه عسلي غامق ويتناولونه أهالي شمال أفريقيا في يوم عيد الفطر من كل سنة بالخبز وقد جاءت هذه الأكلة التي تعتبر شرقية من تركيا وتحديدا من بلاد الأناضول ودخلت إلى بلدان الشمال الأفريقي عندما تحطم مركب هذا البحار وكاد أن يهلك بسبب الجوع فأخذ يبحث في حطام مركبه إلى أن وجد كيسا به زبيب فقام بتغليته وبقى يتناوله لأيام إلى أن وصل سواحل تركيا – ومن تركيا وصلت هذه الأكلة إلى مدينة صفاقس وفي اسطورة اخرى تقول منذ مئات السنين وفي سنة كثر فيها الخير من صيد السمك عاد الصيادون في اليوم الاخير من رمضان وشباكهم محملة بالاسماك الكبيرة ولم يقبل أي شخص على شرائها نظرا لان العادة كانت في تناول اللحم في عيد الفطر . فكر الصيادون في القاء السمك في البحر بينما عدد آخر من الصيادين فكروا في خزن السمك وذلك بتجفيفه وتمليحه ونظرا لان السمك كان شديد الملوحة فكر سكان إحدى غابات صفاقس في طبخ آكلة حلوة المذاق لتزيل طعم الملح وتخفف من لعطش فطبخوا الشرمولة الصفاقسية وهي عبارة عن كمية من الزبيب(عنب مجفف منزوع النوى) مع كمية من البصل والزيت والتوابل والبهارات ومنذ ذلك أصبحت عادة غذائية في مدينة صفاقس خلال عيد الفطر.. تأكل مع السمك المملح مثل الباكالاو أو القاروص أو المناني أو البوري أو الكرشو.

لمزيد من المعلومات يمكن العودة الى:http://www.medcities.org/ar/web/sfax/sfaxian-food-detail