آخر الأخبار
الرئيسية > تربية و تعليم > استقالة جماعية لعميد كلية العلوم الاقتصادية والتصرف بنابل ولمجلسها العلمي
استقالة جماعية لعميد كلية العلوم الاقتصادية والتصرف بنابل ولمجلسها العلمي

استقالة جماعية لعميد كلية العلوم الاقتصادية والتصرف بنابل ولمجلسها العلمي

أفاد عميد كلية العلوم الاقتصادية والتصرف بنابل، عماد زعيم، اليوم الجمعة، بأن المجلس العلمي للمؤسسة وعميدها قدموا استقالة جماعية من مهامهم وذلك تعبيرا عن رفضهم للقرار “التعسفي” بنقلة الكاتب العام للكلية.
وأوضح زعيم أن هذا القرار جاء بعد محاولات عديدة ودية ثم رسمية مع الوزارة ومع جامعة قرطاج من اجل التراجع في هذا القرار الذي اعتبره “احاديا”.
وأضاف أنه رغم ان هذا القرار من صلوحيات رئيسة الجامعة، إلا أنه يعدّ ضربا لمبدأي التشاركية والاستشارة في اتخاذ كل القرارات التي تهم المؤسسة والذي كان من المفروض ان يجسم على ارض الواقع باعتباره من التوجهات الجديدة لوزارة التعليم العالي.
وأشار إلى إمكانية التراجع في الاستقالة الجماعية اذا ما تم التراجع في القرار “المسقط”، والمتعلق بنقلة الكاتب العام لكلية العلوم الاقتصادية والتصرف الى المعهد التحضيري للدراسات الهندسية بنابل، وتعويضه بزميله من نفس المؤسسة، خاصة وان الكلية تواصل عملها حتى اليوم لاتمام السنة الجامعية على احسن وجه بعد الاضرابات الاخيرة التي عرفتها الجامعة التونسية دون تسجيل اي اخلالات ادارية تذكر وبمشاركة كل اعوان الكلية وموظفيها.
وبيّن أن هذه الاستقالة من شأنها ان تنعكس على العودة الجامعية، معتبرا ان احكام التصرف في المؤسسة يفرض التعجيل باتخاذ القرار الملائم وان تأخذ الجامعة بعين الاعتبار موقف المجلس العلمي حتى تواصل عملها في احسن الظروف دون ادخال البلبلة على سيرها العادي، وفق تقديره.
تجدر الاشارة في السياق ذاته الى ان كلية العلوم الاقتصادية والتصرف والمعهد التحضيري للدرسات الهندسية بنابل قد شهدا اليوم وقفات احتجاجية للموظفين والاساتذة للتعبير عن رفضهم لقرار نقلة الكاتبين العامين للمؤسستين.

الصريح