آخر الأخبار
الرئيسية > فن وثقافة > الدورة الثالثة لمهرجان “البحر ينشد شعرا”:دورة التميز والابداع
الدورة الثالثة لمهرجان “البحر ينشد شعرا”:دورة التميز والابداع

الدورة الثالثة لمهرجان “البحر ينشد شعرا”:دورة التميز والابداع

من جديد يكون صالون الربيع الثقافي في صدارة الاحداث الثقافية مع نهاية الموسم الثقافي 2018-2019 حيث نظّم الدورة الثالثة لمهرجان” البحر ينشد شعرا” أيام 07-08-09 سبتمبر 2018 في كل من قصيبة المديوني والمنستير .

كانت دورة هذا العام استثنائية بامتياز حيث خرجت عن النمطية المعهودة في الفضاءات حيث حرص المنظمون على التخلّص قدر الامكان من الابواب المغلقة وتم الاختيار على  فضاءات ذات خصوصية حيث تراوحت فقرات المهرجان  بين مقرّ الإقامة و فضاء الساحلي للافراح بقصيبة المديوني ومتحف بورقيبة بالمنستير واحدى السفن السياحية بمارينا المنستير .

هذا وقد تفاعل الضيوف مع هذه الاحتيارات بشكل ملحوظ ،حيث كانت البداية في قصيبة المديوني بعرض فنّ تشكيلي خاص بابداعات تلمذية بالإعدادية النموذجية بالمنستير،تلاه بعدها العرض الفرجوي “سْفِينَة الأسياد” من انجاز سلامية السلام بقيادة الشيخ مكرم رمضان وحفل توقيع ديوان” Tunisian ylove” ” أحلام تونسية ” للشاعر الأمريكيWilliam Petters Spencer ترجمة المترجم التونسي الشاب منير العليمي مع مداخلة باللغتين العربية والانجليزية للأستاذ علي السماوي بعنوان ” إشكاليات ترجمة الشعر ” The problomatics of poetry translation.”

اليوم الثاني بدوره كان حافلا حيث شمل انشطة على طول اليوم صباحا ومساء وليلا تراوحت بين زيارة لمتحف بورقيبة وأصبوحة شعرية في نفس المكان ثم أمسية شعرية فنّية على متن باخرة سياحية في عرض البحر نشطها الممثل المسرحي والاذاعي رضا عزيّز وتمّ فيها تكريم كلّ من الشاعرة فضيلة الشابي والصحفي محمد الماطري صميدة والممثلة كوثر بالحاج مع قراءات شعرية متنوعة .

والليل بدوره كان حافلا مع مهرجان” البحر ينشد شعرا” حيث تم تنظيم حفل فنّي أثثه كلّ من الفنان السوري “فهد الشامي” وإبن قصيبة المديوني الفنان جمال قلّال صحبة فنان الصالون محمد الناصر بالحاج خليفة.

أما يوم الاختتام فقد انطلق بجلسة أدبية لتكريم الشاعرة والكاتبة فضيلة الشابي تلتها جلسة علمية بعنوان ‘ البحر بين الجغرافيا والتاريخ ” سيّرها باقتدار الدكتور محمد سعد برغل ليكون اختتام المهرجان بأصبوحة  أدبية سيّرها الشاعر الطبيب مختار بن اسماعيل وكانت البرمجة ثرية وكثيفة الى درجة ارهقت بعض الضيوف لكن الاجواء العامة كانت حميمية ورغم بعض الهنات في التنظيم التي تخرج عن نطاق هيئة المهرجان الا ان الجميع استمتع وجدد الرغبة في -حضور ومواكبة الدورة القادمة ايام 06-07-08 سبتمبر 2019.

والحق يقال أن هذا التميز يحسب للمبدع حكيم الربيعي رئيس الصالون والمشرف العام على التظاهرة.

مواكبة: عماد بن عبد الكريم