آخر الأخبار
الرئيسية > فن وثقافة > بحضور الشاعر التونسي منصف المزغني: افتتاح الموسم الثقافي بالمعهد الثانوي الخاص الاندلس
بحضور الشاعر التونسي منصف المزغني: افتتاح الموسم الثقافي بالمعهد الثانوي الخاص الاندلس

بحضور الشاعر التونسي منصف المزغني: افتتاح الموسم الثقافي بالمعهد الثانوي الخاص الاندلس

بمناسبة افتتاح الموسم الثقافي والتربوي 2018-2019 بالمعهد الثانوي الخاص الأندلس نظم ” نادي الأندلس للفكر الأدبي والفلسفي” بالمعهد يوم السبت 29 سبتمبر 2018   جلسة شعرية صباحية بحضور الشاعر التونسي المتميز المنصف المزغني بمشاركة تلاميذ واساتذة المعهد .

الافتتاح كان بحضور اطارات وتلاميذ المعهد وبحضور الأستاذة زهرة كمون رئيس مصلحة الانشطة الثقافية والتربوية بالمندوبية الجهوية صفاقس 1 والتي اشارت في كلمتها أن الوضع التربوي بات بحاجة ماسة الى مثل هذه الأنشطة وتشريك تلاميذ المعاهد بها مبينة أن افتتاح نشاط ثقافي من قبل معهد خاص يعد من البوادر التي تذكر فتشكر وان مندوبية التربية بصفاقس 1 يدها ممدودة لدعم جميع أنشطة المعاهد أكانت عمومية أم خاصة مثمنة في نفس الصدد ما وجدته بمعهد الأندلس من اقبال تلاميذ المعهد المذكور على الأنشطة الثقافية من شعر ومسرح وسينما ورقص وغناء .

أصبوحة شعرية قام بادارة فقراتها الأستاذ والاعلامي علي البهلول والذي اعتبر أن العمل الثقافي صلب المؤسسات التربوية بات مطلبا ملحا وجب على وزارة الاشراف دعم مثل هذه الأنشطة التي تسعى لصقل مواهب التلاميذ المبدعين في مجالات متنوعة مضيفا أن المؤسسة التربوية ليست غايتها التدريس بل تتجاوز ذلك بكثير لتشمل صقل المواهب واكتشاف طاقات مدفونة لدى جل التلاميذ وهو ما سيحاول العمل عليه “نادي الأندلس للفكر الأدبي والفلسفي” وخاصة ان المعهد المذكور اخذ على عاتقه بداية من هذه السنة ادراج مادة التفكير الفلسفي ضمن البرنامج التربوي للمعهد انطلاقا من السنة الأولى ثانوي.

وكعادته وبلغته الأكاديمية قدّم الأستاذ جميل الهمامي ضيف المعهد الشاعر منصف المزغني والذي اعتبر أن ادارة المعهد خيرت أن تنطلق في موسمها الثقافي مع صوت من اصوات صفاقس والوطن العربي وهو الشاعر الكبير المنصف المزغني الذي يعتبر من بين اهم الشعراء على مستوى وطني والذي وفي كل مناسبة يحدث جدلا واسعا من حيث مضمون وشكل القصيدة والتي باتت له مدرسة شعرية تميزه.

وبدوره اشار الدكتور حاتم العكاري مدير المعهد في كلمته الافتتاحية الى الدور الكبير للأنشطة الثقافية داخل عملية التدريس وخاصة في علاقتها بالبيداغوجيا وان معهد الأندلس أخذ على عاتقه الارتقاء بتلاميذه نحو مصاف التميز وتشريكهم في الأنشطة المتنوعة جهويا ووطنيا رفقة اطار تدريس من طراز مميز ويرفيع يشهد له بالكفاءة .

القاص عماد بن عبد الكريم رئيس منتدى علي الدوعاجي للفكر بصفاقس اشار في كلمته الى أن الثقافة لا يمكنها أن تكون حكرا في دور الثقافة فقط بل يجب ان تنبع من المؤسسات التربوية مبينا ان هذا ما انطلقت في رسم ملامحه أسرة معهد الأندلس وخاصة صلب النوادي الناشطة به واستقطاب أكثر عدد ممكن من التلاميذ من اجل ادماجهم ثقافيا وفكريا…

وفي مراوحة بين الحب والحياة  وبين الأمل والألم وفي امتزاج بين الموسيقى والحضور الركحي انطلق الشاعر منصف المزغني في رسم الأصبوحة الشعرية أمام جمهور برهن على انه من طينة الكبار من حيث الاستماع ومن حيث ترديد ما كان بصدد القائه الشاعر منصف المزغني والذي راوح بين قصائد تعود الى الثمانينات وبين قصائد تعود الى السنوات الأخيرة والى الأيام المنقضية والتي بصدد تشكيل اخر لمساتها مراوحا بين “محبات، ذوبان،وجهة نظر،ثغاء،شجاعة،موال،حنظلة العلي…” وغيرها من القصائد التي تركت الأثر المميز في صفوف التلاميذ والحاضرين.

اللقاء الشعري لم يكن كبقية اللقاءات المعتادة حيث امتزج بالمسرح والرقص والنثر والغناء عبر باقة من ابداعات تلاميذ المعهد على غرار  ما قدمه الفريق المتكون من التلاميذ: ريهام هماني ،زينب الرقيق،مختار غربال،شهد الصامت،أمان الله الزريبي،اسلام الهمامي،ياسمين سلام،ناريمان الهرابي،مرام النصيري”.

نيوز براس