آخر الأخبار
الرئيسية > تونس اليوم > الشابة: أزمة الشرافي متواصلة و الكاتب العام للاتحاد المحلي للشغل بالشابة يوضح
الشابة: أزمة الشرافي متواصلة و الكاتب العام للاتحاد المحلي  للشغل بالشابة يوضح

الشابة: أزمة الشرافي متواصلة و الكاتب العام للاتحاد المحلي للشغل بالشابة يوضح

لا يزال المشهد الاجتماعي بالشابة من ولاية المهدية منذ بداية  اكتوبر الى يوم الناس هذا يشهد حالة احتقان بسبب صراع كبير بين البحارة و بالتحديد بين صغار البحارة و البحارة الكبار.

صراع كان سببه استعمال وسائل صيد ممنوعة قانونيا أضّرت بالثروة البحرية  و انعكست سلبا على مداخيل  صغار البحارة، في ظل صمت مريب لوزارة الفلاحة

و  حسب ما أفادنا به الكاتب العام للاتحاد المحلي  للشغل بالشابة  البحري الهذيلي أن ما يحصل هو “تغول لاتحاد الفلاحين من خلال دعمه ومساندة  كبار البحارة على نصب  شباك”الريتسة” “، وهي شباك بأسلاك معدنية تنصب في البحر لتشكل بعد وقت قصير ما يشبه السد داخل البحر يعيق حركة الأسماك ويجمعها في مربعات مائية، وتتمكن مراكب الصيد الكبيرة من الوصول إليها واصطيادها، وهو ما يؤثر على تكاثر الأسماك وتنوعها

في السياق نفسه، فقد حذر  المعهد الوطني للعلوم وتكنولوجيا البحار “صلامبو”،  من مواصلة استعمال هذه التقنية وعواقبها الوخيمة على البيئة، والتي مسّت القوت القليل لصغار البحارة.

ويضيف البحري الهذيلي : “هذا دليل على  ضعف الدولة و ضعف وزارة الفلاحة التي لم تحرك ساكنا “، مشيرا الى ان  الاتحاد المحلي للشغل بالشابة نظم وقفات احتجاجية تنديدا  بالمظلمة المسلطة على الطبقة الشغيلة.

في المقابل، قال  المسؤول الوطني في اتحاد الفلاحة صالح شرف الدين “إن ما حصل ليس بالأزمة الاجتماعية هي فقط محاولات للركوب على الاحداث من قبل اتحاد الشغل”، ودعا شرف الدين في تصريحه ل”نيوز براس” أن على وزارة الفلاحة اتمام بتة الشرافي.

سيرين بن صالح