آخر الأخبار
الرئيسية > تربية و تعليم > رسالة إلى تلاميذي الأعزٌاء: بقلم الأستاذ على الطاهري
رسالة إلى تلاميذي الأعزٌاء: بقلم الأستاذ على الطاهري

رسالة إلى تلاميذي الأعزٌاء: بقلم الأستاذ على الطاهري

قد يصعب إيجاد العبارات المناسبة التي يجب تبليغها اليوم من أستاذ إلى تلميذ بعد مخاض طويل و عسير تداخلت فيه الحقوق و الإكراهات و المطبٌات.
مسار جمع بين أستاذ ناضل من أجل حقوق مشروعة تحقٌقت و لو نسبيا و تلميذ كان محور المعركة التي خاضها الأساتذة و نقابتهم ضدٌ سلطة الإشراف و بطبيعة الحال في مثل هذه المعارك الكبرى تكون هناك مكاسب و تضحيات و إكراهات يفرح لها البعض و يتضرٌر منها آخرون و يوظٌفها السياسيون و الانتهازيون و الواقفون على الرٌبوة. جدال طال الخوض فيه و قد يتواصل طويلا و لكن ما دفعني للكتابة اليوم هو علاقتي بتلاميذي الأعزٌاء الذين أراهن على محبٌتهم و وعيهم و حسن تواصلنا داخل و خارج القسم مهما كانت الاضطرابات.
أنا كأستاذ تعليم ثانوي بمعهد المنجي سليم بصفاقس أوجٌه خطابي اليوم لكلٌ تلاميذي و ادعوهم و بكلٌ لطف إلى تقبٌل كلٌ عبارات الاحترام و التقدير لما قدٌمتموه من درجات الوعي و التفاعل الإيجابي مع نضالاتنا رغم الاضطراب في الدروس و تعطٌل الامتحانات و أعترف لكم و دون خجل أنٌكم كنتم المتضرٌر الأكبر خلال هذه المعركة التي فُرٍضت علينا و لم تكن اختيارا منٌا و لكن لتعلموا جيٌدا و لتتيٌقنوا من النقاط التالية:
* تربويا و تعليميا سيكون أستاذكم الحصن المنيع الذي سيدافع عنكم و عن مصالحكم خلال الفترة المتبقٌية من السنة الدراسية من حيث تواتر الفروض و سير الدروس و استكمال البرنامج بما يتلاءم مع الظرفية الاستثنائية التي مررنا بها و تأكٌدوا أنٌنا مثلما ناضلنا من أجل حقوقنا فإنٌنا منكبٌون اليوم على تقديم مقترحات جدٌية لوزارة التربية بخصوص تعديل عدد الفروض و التخفيف من الدٌروس المطالب بها التلميذ لإجراء الفروض القادمة و كذلك المحافظة على العطل في وقتها.
* سنأخذ بعين الاعتبار الاضطرابات التي مرٌت بها مؤسستنا التربوية من حيث تعطٌل الدروس و الغيابات و المرونة في عودة التلاميذ بعد العطلة وفق تراتيب مرنة على أن يلتزم كلٌ التلاميذ بالعودة المنتظمة و الفورية للأقسام و إيقاف هذا النزيف من الغيابات مباشرة بعد العطلة.
* أتعهٌد شخصيا بصفتي أستاذ اقسام باكالوريا بالعودة الجدٌية إلى دروس الدٌعم التي دأبنا على تقديمها منذ سنوات داخل فضاء المعهد و الاستعداد التامٌ لتدارك ما فاتنا من تعلُّمات و الدخول رسميا في مواجهة التحدٌي الأكبر للامتحانات الوطنية و عهدا علينا أن نكون السّند و الضّامن الحقيقي لنجاحكم و تفوٌقكم في هذه المغامرة .
#challenge_bac_2019
ثقتي فيكم كبيرة و املي فيكم اكبر.
الأستاذ علي الطاهري (معهد المنجي سليم صفاقس)