آخر الأخبار
الرئيسية > أخبار العالم > حملة تطهير تطال مسؤولي البنك المركزي التركي
حملة تطهير تطال مسؤولي البنك المركزي التركي

حملة تطهير تطال مسؤولي البنك المركزي التركي

يحاول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلقاء مسؤوليته المباشرة عن تراجع اقتصاد البلاد وركوده وانزلاق سعر صرف الليرة على كبار المسؤولين في البنك المركزي، ما قاده إلى بدء حملة تطهير ضدهم.

ويبدو أن غضب الرئيس التركي لم يتوقف عند حد إقالة محافظ البنك المركزي التركي مراد جتين قايا بل امتد ليشمل قيادات وكوادر عليا في البنك يعول عليها في رسم السياسات المالية للبنك.

وتناقلت وكالات الأنباء الجمعة خبر إجراء البنك المركزي التركي أكبر حركة تغييرات في قياداته خلال السنوات الأخيرة، بعد شهر من إقالة محافظ البنك. ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن مسؤولين اثنين في البنك على صلة بحركة التغييرات، طلبا عدم الكشف عن هويتهما، القول إن تسعة مسؤولين كبار، على الأقل، أقيلوا من مناصبهم في البنك.

المصدر: العرب