آخر الأخبار
الرئيسية > متفرقات > خبز العيد من العادات التي لا تزال تحافظ على رونقها بمدينة صفاقس
خبز العيد من العادات التي لا تزال تحافظ على رونقها بمدينة صفاقس

خبز العيد من العادات التي لا تزال تحافظ على رونقها بمدينة صفاقس

من يقول مدينة صفاقس من حيث المطبخ والأكلات التقليدية،يقول “المريقة الصفاقسية” ويقول “الشرمولة والحوت المالح” كما يقول “البارزين بالقلاية” ويقول ايضا “خبز العيد” بأحجامه المتنوعة من 1 كغ الى 4 كغ .

و تعود صناعة خبز العيد إلى الحقبة الأندلسية حيث كانت النسوة آنذاك يصنعن الخبز قبل يوم من العيد بأحجام كبيرة، حتى يتخلصن طيلة أيام العيد من متاعب إشعال النار وتحضير الخبز، ويتفرغن للاحتفالات وتبادل التهاني والزيارات.

عادة غذائية لا تزال تحافظ على جذورها بمدينة صفاقس حيث تزدهر بيع أنواع هذا الخبز أيام العيد ويقبل جل المواطنين بالجهة على اقتنائه بأثمان متفاوتة تصل الى خمسة دنانير ثمن الخبزة الواحدة.

نيوز براس