آخر الأخبار
الرئيسية > تونس اليوم > يوسف الشاهد : سنواصل الحرب على الفساد
يوسف الشاهد : سنواصل الحرب على الفساد

يوسف الشاهد : سنواصل الحرب على الفساد

نظّم رئيس حزب ” تحيا تونس ” والمترشح لرئاسية يوسف الشاهد صباح امس الاثنين  02 سبتمبر 2019 ندوة صحفية لتقديم برنامجه الإنتخابي .
وقد أكد الشاهد على علمله من اجل  تحسين التعليم وقطاع الصحة ومواصلة الحرب على الفساد والقضاء على ما يسمى ” بحكم العايلة ” .

معلنا أن تجربته في الحكم طيلة ثلاث سنوات جعلته مقتنعا بأن الإصلاح ممكن وأنه نجح خلال فترة ترؤسه الحكومة في تحقيق الكثير من النجاحات بالرغم من كافة الصعوبات التي واجهها ومن ثقل “التركة” التي خلفته الترويكا”.

هذا ويواصل يوسف الشاهد حملته الانتخابية في الجنوب التونسي التي انطلقت منذ يوم امس حيث قام الشاهد بجولة في أحياء جزيرة جربة وزيارة ميدانية الى ميناء الصيد البحري بجرجيس .

هذا وقد ولد يوسف الشاهد المترشح للانتخابات الرئاسية عن حزب “تحيا تونس”، في 18 سبتمبر 1975 بتونس.
وهو متحصل على شهادة مهندس في الاقتصاد الفلاحي من المعهد الوطني للعلوم الفلاحية سنة 1998 وعلى شهادة العلوم المعمقة في اقتصاد البيئة والموارد الطبيعية وعلى الدكتوراه في العلوم الفلاحية من المعهد الوطني الفلاحي بباريس سنة 2003 .

اشتغل يوسف الشاهد من سنة 2003 إلى سنة 2014 كخبير دولي في السياسات الفلاحية لدى عدد من المنظمات الفلاحية الدولية واختص منذ 2003 في متابعة السياسات الفلاحية بتونس والمغرب، كما تولى وضع وتخطيط سياسات التعاون في ميدان الامن الغذائي وتطوير الشراكة الفلاحية بين تونس والولايات المتحدة.
شغل الشاهد سنتي 2002 و2003 خطة أستاذ مساعد بجامعة “ران 1” بفرنسا ثم أستاذا بالمعهد الأعلى الفلاحي بفرنسا من سنة 2003 وإلى غاية سنة 2009، كما درس في جامعات في البرازيل واليابان.

شغل يوسف الشاهد منصب كاتب دولة للصيد البحري في أول حكومة بعد انتخابات سنة 2014 (حكومة الحبيب الصيد) ثم عين في جانفي 2016 وزيرا للتنمية المحلية ، وفي أوت 2016 تم تكليفه برئاسة حكومة الوحدة الوطنية.

انخرط يوسف الشاهد في الشأن السياسي بعد الثورة حيث كان من مؤسسي الحزب الجمهوري في سنة 2012 ثم انضم في سنة 2013 إلى حركة نداء تونس ليكون عضوا بالمكتب التنفيذي، قبل أن يتم تجميد عضويته بالحزب في سبتمبر 2018 انتخب يوسف الشاهد في غرة جوان 2019 رئيسا لحزب “تحيا تونس” الذي انجز مؤتمره التأسيسي في افريل 2019 ،وهو حزب يضم بالخصوص عديد القيادات والمنتسبين لحركة نداء تونس والذين غادروا الحزب لتكوين حركة “تحيا تونس” وتشكيل كتلة “الائتلاف الوطني ” بالبرلمان  حسب وات.
.