آخر الأخبار
الرئيسية > تونس اليوم > حركة مشروع تونس تنشر تعهدات وبرنامج مرشحها محسن مرزوق
حركة مشروع تونس تنشر تعهدات وبرنامج مرشحها محسن مرزوق

حركة مشروع تونس تنشر تعهدات وبرنامج مرشحها محسن مرزوق

نشر  حزب حركة مشروع تونس ليلة البارحة الاثنين 09 سبتمبر 2019  البرنامج الانتخابي وتعهدات مرشحه في الانتخابات الرئاسية محسن مرزوق حيث تضمن البرنامج العمل على  إعادة القوّة للدّولة وفرض القانون على الجميع ودعم قوات ومؤسسات الأمن لحماية المواطن من الفوضى والجريمة وإعادة الاعتبار لقيمة العمل وتجديد العقد الاجتماعي و إعادة الصورة المشرقة لتونس وحماية سيادتها واستقلال قرارها والإبتعاد عن مظاهر الاذلال التي حصلت والتعامل الندّ للندّ وإختيار الشخص المناسب في المكان المناسب عند تعيين ممثلي تونس لدى الدّول ولدى المنظمّات الدوليّة والشركات المتعدّدة الجنسيات، وجعل الدبلوماسية أداة لحماية التونسيين أينما كانوا ولخدمة الاقتصاد الوطني ونشر الخصوصيّة الثقافيّة لتونس والعمل على خلق سوق أورومتوسطية للشغل من خلال اتّفاقات مع شركائنا في حوض المتوسط.

مع العمل على تطوير الرّؤية الدفاعيّة لتونس في ضوء التقلّبات الجغراستراتيحية الجديدة وتغيّر المخاطر والتّهديدات وتجديد الاستراتيجيّات والتكتيكات والتكنولوجيّات العسكريّة وتقديم الدّعم المادي لقوّات جيشنا. ورفض أن يعشّش مستقبلا الإرهاب في جبالنا وفي مدننا وبعث وكالة استخبارات عامّة تحت سلطة رئاسة الجمهوريّة وإعادة النظر في مجلس الأمن القومي من حيث التنظيم والصلاحيّات حتى يقوم بالدور الذي ينتظر منه وإعلان الحرب بلا هوادة على الجريمة وادراج الأمن المائي والأمن الطاقي الذي يمسّ كل قطاعات الإنتاج والأمن الغذائي والأمن البيئي ضمن الاولويات والعمل على تحييد الدين عن السياسة وإحاطة مؤسسات التعليم الدّيني الزيتوني والصوفي المعتدل بالدعم والرعاية.

الى جانب العمل على  تعصير مؤسّسة الرّئاسة، برقمنتها وإعلانها صديقة للبيئة، وتطوير دورها ومبادراتها الثقافيّة، وترؤّس المجالس الوزارية لحماية مصالح المواطنين والقيام بالمبادرات التشريعيّة في هذا الاتجاه والتواصل المنتظم مع الشعب للاستماع الي شواغله وطموحاته وتطوير عمل المؤسّسات التّابعة لرئاسة الجمهوريّة من خلال إعادة الاعتبار لدور المعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية كأداة للاستشراف الشمولي واقتراح السياسات العامة للدّولة وتشريك كل الكفاءات الوطنيّة في عمله والارتقاء بدور الموفق الإداري لتقديم الحلول للنّاس ولتطوير الخدمات الإدارية لفائدة المواطنين مع مكافحة ظاهرة ترويج واستهلاك المخدرات وإلغاء العقوبة السجنية في مادّة استهلاك “الزطلة” وتعويضها بخيارات أخرى تنفع الصالح العام وتشديد العقاب على المروّجين ومنع انتهاكات الحرمة الجسديّة واحترام الخيارات الفرديّة في الضمير والجسد طالما لم تتعدّ على حريّات وممتلكات وحرمات الآخرين.

نيوز براس