آخر الأخبار
الرئيسية > تونس اليوم > غضب واحتجاج أمام المركز الوطني لسجل المؤسسات والخبير المحاسب محمد البهلول يكشف الأسباب
غضب واحتجاج أمام المركز الوطني لسجل المؤسسات والخبير المحاسب محمد البهلول يكشف الأسباب

غضب واحتجاج أمام المركز الوطني لسجل المؤسسات والخبير المحاسب محمد البهلول يكشف الأسباب

خلال بيان صحفي  له نشر يوم امس 09 سبتمبر 2019 أفاد المركز الوطني لسجل المؤسسات  أن اخر أجل للتحيينات الواجب القيام بها تكون اليوم الثلاثاء 10 سبتمبر 2019،والمتعلقة بإيداع التصريح بالمستفيد الحقيقي وإيداع القائمات المالية.
كما أشار المركز في بلاغه أن التصريح بالمستفيد الحقيقي يتم عبر الموقع : www.beneficiaire.tn وأنه سيتم اعتماد تاريخ التصريح، الذي تمت خلاله عملية التحيين على موقع الواب على أن يتم وجوبا إيداع النسخة الورقية في وقت لاحق بأقرب مكتب جهوي للمركز.

هذا واشار الخبير المحاسب عضو هيئة الخبراء المحاسبين بالبلاد التونسية محمد البهلول خلال تصريحه ل”نيوز براس” أن المركز الوطني لسجل المؤسسات يعتبر مؤسسة عمومية ذات صبغة إدارية تنشط تحت إشراف رئاسة الحكومة وأحدثت وفقا للقانون عدد 52-2018 المؤرخ في 26 أكتوبر 2018 مبينا ان  مهمة المركز تتمثل في إدارة كل مراحل السجل التجاري الذي أصبح يسمى بالسجل الوطني للمؤسسات والمتمثلة أساسا في تسجيل وترسيم وتنقيح بيانات الناشطين الاقتصاديين بالإضافة إلى إشهار عمليات التسجيل والتحيين وليشمل التسجيل كلا من المؤسسات والتجار وأصحاب المهن والحرف والجمعيات.

مضيفا محمد البهلول ان قرار اعتماد يوم 10 سبتمبر 2019 كاخر أجل من أجل التصريح هو قرار ارتجالي بالنسبة لجميع الاطراف الاقتصادية باعتبار ان منظومة السجل الوطني للمؤسسات لا تزال حديثة نوعا ما وتتطلب المرونة على مستوى التعامل مع مثل هذه المسائل مشيرا ان حالة غضب كبرى رافقت أصحاب المؤسسات والخبراء المحاسبين والمحاسبين و وبقية الاطراف المتداخلة في الموضوع… مطالبين جميعهم من رئاسة الحكومة التمديد في تاريخ التصاريح الى موفى شهر ديسمبر من السنة الحالية من أجل أن تتمكن بقية المؤسسات من التسجيل تفاديا لكل العقوبات والخطايا المالية التي قد تنجر عن مثل هذا الاجراءات ،مقترحا في نفس السياق احداث منظومة الكترونية  لايداع القوائم المالية مباشرة في السجل الوطني للمؤسسات وايداع النسخة الورقية في وقت لاحق كما هو  الحال بالنسبة للمستفيد الحقيقي.

 

نيوز براس