صفاقس:افتتاح أول نزل ذو طابع مميز "دار بية" بالمدينة العتيقة

السبت, 07 كانون2/يناير 2017 18:51 حجم الخط تصغير حجم الخط تصغير حجم الخط زيادة حجم الخط زيادة حجم الخط

تم اليوم السبت 07 جانفي 2016 بمدينة صفاقس افتتاح مشروع نزل دار بية

بالمدينة العتيقة وتحديدا بنهج الشيخ التيجاني، زقاق الذهب سابقا لصاحبه الدكتور محمد الناصر بن عرب  الذي قام بترميم معماره الذي يعتبر جزء لا يتجزأ من التراث المادي . وقد انطلق الدكتور بن عرب في هذا المشروع منذ سنة 2009 رغبة منه في الدفاع عن التراث والتاريخ الخاص بمدينة صفاقس وبكل المعمار بتونس والوطن العربي.وبعد مد وجزر وأخذ ورد تمكن هذا المشروع من الحصول على الموافقة النهائية من الديوان الوطني للسياحة بأن تكون دار بية أول نزل ذو طابع مميز بمدينة صفاقس وهذا المشروع يضاف للمدينة وخاصة أنها ذاقت الويلات لسنوات من التهميش ومحاولة طمس تراثها وتاريخها وتحتوي دار بية على المبيت والمطعم والمقهى الثقافية ويميز كل منها غرف تقليدية تحتوى على الأسرّة والأثاث العتيق الى جانب مطعم فاخر بوجبات خاصة بصفاقس وضواحيها و امكانية اعداد أطباق من الدول العربية كما نجد المقهى الثقافية والتي سيتم تسميتها "بلقيس" ملكة سبأ التي تمتاز بالذكاء والجمال والحكمة السياسية وهي التي أبهرت سيدنا سليمان وأسلمت من أجله والمقهى سيرتكز على مفهوم التسامح لأنه سيحتوى على رمز اربعة شعراء من العصر الجاهلي في الجزيرة العربية يمتاز كل منهما بالكرم والذي نعني به حاتم الطائي والذي كان مسيحيا والسموأل المشهور بالأمانة والذي كان يهوديا وعنترة ابن الشداد الزنجي المشهور بالشجاعة وحبه المفرط لعبلة والخنساء تلك الشاعرة المخضرمة التي عاشت في الجاهلية وأسلمت والتي تميزت بالرثاء وكما قال المستشرق غوستاف فون غرنباوم لقد جعلت الخنساء قمم الجبال تتدحرج بداعي وفاة اخيها، والنجوم تهوي، والارض تهتز، والشمس تظلم" .وهذا الرباعي يشكل آية في التسامح و في الضمير والخيال العربي الاسلامي حيث سيكون المقهى فضاء يلتقي فيه المبدعون من الشعراء والفنانين والمسرحيين والرسامين والموسيقيين والسينمائيين و الحكواتيين و المبدعون في الحرف اليدوية الى جانب الأكادميين والطلبة من مختلف الاختصاصات قصد المراجعة ... كما سنجد السقيفة ثم المجنّبة التي تفتح على وسط الدار الذي يعتبر القلب النابض للمنزل وتفتح عليه كل الغرف الى جانب وجود الماجل والبئر. هذا وقد قام الدكتور بن عرب بتعزيز هذا المشروع الثقافي السياحي علاوة على المنتوج الحرفي التونسي الأصيل بجلب اثاث وتحف من المغرب الأقصى و مصر وسوريا ولبنان وأسبانيا وجزر الكراييب الى جانب فرنسا علاوة على المنتوجات التونسية.

 علي البهلول

 

 

قراءة 1566 مرات

إبداء الرأي

هل انت مع قانون الغاء الزطلة أم لا؟

نعم - 31.9%
لا - 58.2%

مجموع الأصوات: 213
تمت عملية التصويت في هذا الاستطلاع في: آذار/مارس 22, 2017
     

تـــواصــل معنــــا