للمرة العاشرة على التوالي: مركب محاسن كسكاس يحتضن يوم خيري لأطفال قرية (sos) المحرس

الأحد, 29 أيار 2016 15:39 حجم الخط تصغير حجم الخط تصغير حجم الخط زيادة حجم الخط زيادة حجم الخط

للمرة العاشرة على التوالي نظمت اليوم الأحد 29 ماي 2016  سيدة الأعمال محاسن كسكاس الجمل

صاحبة مركب محاسن بصفاقس يوم خيري لفائدة الأطفال فاقدي السند بصفاقس رفقة مربياتهم ومربيهم قصد الاحاطة بتلك الشريحة التي تتزايد يوما بعد يوم وقصد تقديم العناية اللازمة لهم ولذويهم من الساهرين عليهم وقد حضرت الممثلة دليلة المفتاحي الحفل بمشاركة عدد من نشطاء المجتمع المدني والبعض من القلوب الرحيمة التي تسعى لزرع البسمة في شفاه الأطفال  وحسب المشرفين على التظاهرة وعلى رأسهم السيدة محاسن الجمل فقد أشارت أنها دأبت منذ سنوات خلت على الاحاطة بفاقدي السند العائلي وكانت هي التي من بادرت بتلك الفكرة منذ بداية 2004 بمدينة صفاقس قصد التعريف بشريحة اجتماعية منا واليها ننتسب مبينة أن الهدف الأساسي وراء المهرجان الخيري انبثق من قلب شعر بمزيد العناية بفاقدي السند العائلي ودعمه ماديا ونفسيا .

ومن الناحة التنظيمية  تخلل اليوم التنشيطي العديد من المفاجأة والهدايا مع تقديم خاص لخدمات السنتر  علما وأنه كان بمناسبة العديد من الجمعيات والجامعات بصفاقس مع مجموعة من أطباء و عدد هام من حرفاء السنتر  والأصدقاء حيث كان الاستقبال بداية من الساعة التاسعة والنصف صباحا بقيادة منشط و مهرج مع  توفير العديد من الألعاب الى جانب توفير أدوات رسم لتمكين الأطفال من التعبير عن ما بداخلهم بكل حرية  ومع حدود الساعة العاشرة صباحا تم فسح المجال لدخول الفتيات و مرافقتهن إلى الحمام البخاري للاسترخاء وللاستمتاع بطلي الجسم بمستحضرات  من البحر لما فيها  من فوائد على تحسين نوعية البشرة ونظراتها ونعومتها  و ما  تلعبه   في تحقيق الراحة النفسية  أما الفتيان فقد واصلوا الأجواء الاحتفالية برفقة المنشط .تلاه بعدها خروج الفتيات من الحمام أين تم توجههم إلى قاعة الحلاقة والتجميل للاستمتاع بالخدمات (قص شعر، فرك الشعر بالكراتين , الفرك العادي أو  Lissage حسب  نوعية الشعر مع حصص لتحسين نوعية الشعر وكذلك الماكياج كان في الموعد  (ماكياج  و طلاء أظافر و العناية بالأيدي والأرجل... )أما  الفتيان فتم العناية بهم مثل الفتيات ومع حدود منتصف النهار تم اخضاع الاطفال للكشف الطبي بمشاركة عدد هام من الأطباء المتطوعين ومنه تم تحضير طاولة الغداء على شرف الحاضرين من المشاركين والمسؤولين بحضور أطفال المحرس والذي ناهز عددهم المائة وخمسين طفلا فاقدا للسند العائلي كما يتم اطفاء شموع اليوم على نخب الموسيقى مع حدود الرابعة مساء تلاه بعدها حفل الاختتام عبر تكريم كل الحاضرين وتوزيع الهدايا للأطفال.

.

 

علي البهلول

قراءة 1772 مرات

إبداء الرأي

هل انت مع قانون الغاء الزطلة أم لا؟

     

تـــواصــل معنــــا