قضايا وجهات

بعد وفاة شابين بحادث مرور فظيع أصيلي منطقة بئر الحفي من ولاية سيدي بوزيد ليلة رأس السنة

 

اشرف يوم أمس الخميس 31 ديسمبر 2015 والي صفاقس الحبيب شواط

عبر العديد من المواطنين عن استيائهم للاكتظاظ، الذي يعرفه مكتب البريد الوحيد بمعتمديه

بعد 5 سنوات من إنلاع ثورة 17 ديسمبر ديسمبر 2010 لا يزال أهالي سيدي بوزيد ينتظرون تحقيق أهداف الثورة ومطالبهم "الشغل ،الكرامة وتحقيق التنمية بالجهة عن طريق الإستثمار في مختلف المجالات وعلى رأسها القطاع الفلاحي الذي يعاني عديد المشاكل والعراقيل على غرار غلاء الأدوية الأساسية وصعوبة ترويج منتوجاتهم الفلاحية بمختلف أنواعها وتردي البنية التحتية وعدم الإهتماعم بالمسالك الفلاحية الذي تعد العمود الفقري للإستثمار ...وغياب إستراتجية واضحة للنهوض بالقطاع الفلاحي والإحاطة بصغار الفلاحين ...هذا ولازال الشباب العاطل عن العمل وخاصة منهم حاملي الشهائد العليا الذين أحبطوا وأصبحوا يفقدون الثقة في السياسيين وفي وزارة التشغيل وغياب فرص التشغيل وخلق موارد رزق للعاطلين عن العمل مما جعل الشباب عرضة للهجرة الجهوية وللإستقطاب المجموعات الإرهابية المتشددين دينا...وتتالي حالات الإنتحار نتيجة الإحباط واليأس وغياب التشغيل...هذا ويعاني عدد من الجهات من إنعدام الماء الصالح للشراب على غرار منطقة الرضاع من معتمدية الرقاب الذي تعد أكثر من 6500 ساكن يفتقدون لماء صالح للشراب رغم بلوغ نسبة إنجاز الشبكة 90% بسبب إعتراض مواطن ؟؟؟؟وفشل السلط المحلية والجهوية في حل هذا الإشكال رغم ضغط الأهالي ومطالبتهم بإيصال الماء إلى أفواه المواطنين...هذا ولا تزال البيروقراطية والمحسوبية تسيطر على الإدارة بسيدي بوزيد وإختراقها بسبب الإنتماءات السياسية من طرف بعض المسؤولين وتعطيلهم لفتح ملفات الفساد ووتعطيل المشاريع التنموية الذي تمت برمجتها ورصد ميزانياتها لتبقى هذه المشاريع التنموية بين رفوف الولاية وتبخر ميزانياتها المرصودة وتحويل وجهتها...وغياب الرقابة الإدارية ومحاسبة الفاسدين...ختاما هل تراجع الحكومة التونسية طريقة تعاملها مع الوضع التنموي والإجتماعي بسيدي بوزيد بعد إكتشافها لفشلها في تحقيق أهداف الثورة وتأزم الوضع عما كان عليه في عديد المجالات :أمنيا ،إجتماعيا و إقتصاديا...وهل ترى سيدي بوزيد النور ولو نسبيا خاصة على المستوى الإجتماعي في السنة القادمة 2016.

 

فوزي فالحي/نيوز براس

تقدر نسبة المرأة العاملة بمدينة صفاقس ما يقارب الخمسين بالمائة من اجمالي عدد النساء

الجمعة, 01 كانون2/يناير 2016 09:32

قفصة: تفكيك شبكة مختصة في تهريب الأسلحة

تمكنت مصلحة التوقي من الإرهاب التابعة للحرس الوطني بقفصة يوم أمس من خلال معلومات إستخباراتية وردت عليها حول تحركات عناصر تنشط ضمن شبكة مختصة في تهريب الأسلحة من ليبيا نحو تونس، و بالتنسيق مع الإدارة الفرعية للتوقي من الإرهاب للحرس الوطني ووحدات الحرس الوطني بقابس بعد نصب كمين محكم قامت  بحجز عدد 40 قطعة سلاح عيار 16 وإيقاف أربعة أشخاص متورطين في هذا النشاط كما تم الاحتفاظ بالعناصر الضالعة وإعلام النيابة العمومية و لا تزال التحريات متواصلة حسب ما تم ذكره في الصفحة الخاصة بالأمن الوطني التونسي.

نيوز براس

إبداء الرأي

ماذا تنتظر من الحكومة التونسية في 2016؟

التشغيل - 54%
الديمقراطية - 14.9%
المساواة الاجتماعية - 29.9%

مجموع الأصوات: 87
تمت عملية التصويت في هذا الاستطلاع في: كانون2/يناير 26, 2016
     

تـــواصــل معنــــا